فيروس كورونا ينال من البورصة القطرية ويكبدها خسائر فادحة

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

تراجع مؤشر الاسهم القطرية الى 3% خلال أكتوبر بفعل المقاطعة العربية، وتفشي فيروس كورونا، وضعف بيئة الأعمال المحليا، واستنادا إلى بيانات البورصة القطرية، أن المؤشر العام تراجع بنسبة 3% أو 299.370 نقطة، لتستقر قراءة المؤشر عند 9691.02 نقطة، نزولا من 9990.39 نقطة في سبتمبر.

وفقدت القيمة السوقية للبورصة ما قيمته 22.8 مليار ريال (6.26 مليارات دولار أمريكي) في تعاملات الشهر الماضي، لتستقر القيمة السوقية عند 565 مليار ريال (155.3 مليار دولار أمريكي).

وكانت القيمة السوقية للشركات المدرجة وعددها 47 شركة قد بلغت في نهاية تداولات الخميس

الماضي، نحو 587.8 مليار ريال قطري (161.5 مليار دولار أمريكي)، بحسب بيانات تداولات بورصة قطر.

ولم تتعاف الشركات المدرجة في البورصة المحلية القطرية، من تداعيات فيروس كورونا، فقد حقق العديد من الشركات تراجعا حادا في الأرباح خلال الربع الثالث من العام الجاري، في مؤشر على فشل الدوحة في إدارة الأزمة الصحية، وكالات.

وتصدرت شركة الألمانية للمستلزمات الطبية بنسبة 25.31% خلال تعاملات الشهر الماضي، تبعتها في المرتبة الثانية كأكثر الشركات هبوطا المتحدة

للتنمية بنسبة 20.26%، ثم في المرتبة الثالثة شركة إنماء بنسبة هبوط بلغت 16.13%.

وفي المرتبة الرابعة كأكثر الشركات هبوطا، جاءت شركة دلالة للوساطة والاستثمار القابضة بنسبة تراجع بلغت 15.23%، ثم في المرتبة الخامسة جاءت شركة مزايا للتطوير العقاري بنسبة تراجعت بلغت 15% وفق البينات الرسمية.

وفي ختام جلسة الشهر الماضي، تراجعت أسهم 32 شركة من أصل 47 شركة مدرجة، بينما ارتفعت أسهم 15 شركة، بينما لم تسجل أي شركة استقرار في تعاملات أكتوبر مقارنة مع إغلاق تعاملات شهر سبتمبر الفائت.

وتصدر مؤشر جميع أسهم العقارات الهبوط في تعاملات الأسبوع الجاري بنسبة بلغت 12.4% إلى 1803.13 نقطة، تبعه مؤشر جميع أسهم الصناعة بنسبة تراجع 7.4% إلى 2715.39 نقطة، وفق البيانات الرسمية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق